جرائم فرنسا

متابعة مستجدات ملف التفجيرات النووية الفرنسية وتعويض شعب الصحراء

– اجرتها فرنسا في صحراء الجزائر منذ 53 عاما مطالب بتعويض ضحايا التجارب النووية بالجزائر

منطقة عين إنكر كانت مسرحا لتجارب نووية فرنسية يوم 13 فبراير/شباط 1960(الأوروبية)
أميمة أحمد-الجزائر
بحلول العام الحالي مضى 53 عاما على أولى التجارب النووية الفرنسية في صحراء الجزائر، دون أن تتحمل فرنسا مسؤولية تأثير تجاربها تلك على الإنسان والبيئة، كما لم تعوض زهاء 30 ألفا من ضحايا تلك التفجيرات النووية.
وإلى جانب ذلك لم تبادر فرنسا بتنظيف المنطقة من الإشعاع النووي الذي تبقى أضراره آلاف السنين، حسب الباحث وأستاذ الفيزياء والكيمياء النووية في جامعة وهران كاظم العبودي مؤلف كتاب “يرابيع رقان”.
وقال العبودي للجزيرة نت “إن التجارب الفرنسية بالجزائر استخدمت اليورانيوم الذي تبقى آثاره 24400 عام، كما استخدمت البلوتونيوم الذي تستمر آثاره  4.5 مليارات عام”.
وتوقع ارتفاعا مطردا لعدد ضحايا ما وصفها “بالكارثة النووية” لأن المنطقة تزيد عن 600 كلم طولا وبعمق 80 كلم، وهي تمتد من رقان إلى تمنراست. وأضاف أن أول تفجير في رقان كان يعادل ثلاثة أضعاف قنبلة هيروشيما.
كاظم العبودي: أول تفجير في رقان
عادل ثلاثة أضعاف قنبلة هيروشيما
 (الجزيرة)
واعترفت فرنسا بأربع تجارب في منطقة رقان بولاية بشار، و13 في عين إنكر بولاية تمنراست جنوب الجزائر، لكن العبودي يؤكد أن فرنسا أجرت 57 تجربة نووية في الصحراء الجزائرية، وأن المنطقة الصفرية بين تفجير وآخر  كانت مسافتها أقل من 150 كلم، مما جعل الجو مشبعا بالإشعاع النووي.
ويصف العبودي التجارب النووية الفرنسية بأنها “جريمة ضد الإنسانية لأنها إبادة للحياة”، وتسببت وفق مسح صحي أجراه بين عامي 1990 و2005 “بارتفاع نسبة أمراض السرطان”.
دفاع ومطالبوتشكلت هيئة محامين للدفاع عن ضحايا التجارب النووية الفرنسية ترأستها المحامية فاطمة بن براهم التي وصفت هذه التجارب بأنها جرائم ضد الإنسانية، وقالت إن مثل هذه الجرائم “لا تسقط بالتقادم ويعاقب عليها القانون الدولي”.
وقالت فاطمة إن الشريط الوثائقي لقناة الجزيرة حول التجارب الفرنسية كشف للعالم الجريمة النووية التي ارتكبتها فرنسا في الجزائر بمنطقة رقان وعين إنكر وأبادت الإنسان والبيئة.
وطالبت المحامية فرنسا بتحمل مسؤوليتها بالتعاون مع الجزائر ومنظمة الصحة العالمية، بوضع خريطة لأمراض السرطان والآثار الصحية الأخرى التي نجمت عن التجارب وبناء مستشفيات صغيرة في الصحراء لعلاج الضحايا وتقديم التعويض لهم، وتنظيف المنطقة من الإشعاع النووي.
فاطمة بن براهم: جرائم فرنسا النووية لا تسقط بالتقادم ويعاقب عليها القانون الدولي(الجزيرة)
بدوره طالب الباحث في الهندسة النووية ورئيس لجنة الاعتراف والتعويض عمار منصوري، فرنسا “بالكشف عن الأرشيف النووي لتجاربها في صحراء الجزائر لحماية من بقي من السكان والأجيال القادمة”.
وقال منصوري للجزيرة نت إن “فرنسا بموجب قانون 2008 حظرت كشفه مدى الحياة، وهذا يدلل على سوء النوايا الفرنسية بعدم حماية الإنسان والبيئة”.
ويعتقد بأن فرنسا ارتكبت جريمتين: الأولى بتفجيرات لم تخضع لمعايير عالمية لأنها تركت المواقع النووية في رقان وعين إنكر دون تأمين وفق القانون الدولي، فكانت مصدر خطر على السكان، والثانية لتحفظها على الأرشيف وعدم  تنظيف المنطقة من الإشعاعات.
واتهم منصوري فرنسا بأنها تكيل بمكالين لأنها بعد تجاربها النووية في جزر بولينيزيا بالمحيط الهادي، نظفت المنطقة وعوضت الضحايا وأعطتهم دفترا صحيا وأنشأت مركزا صحيا لعلاجهم، بينما في الجزائر بددت وقت الضحايا ولم تقدم لهم شيئا على الإطلاق.
وأوضح “لا نعرف عدد العاملين مع فرنسا بالقاعدة النووية في ذلك الوقت ولا عدد سكان المنطقة، ولم تقم فرنسا وفق القانون الدولي بتأمين مناطق التجارب النووية، بل غادرت المواقع عام 1967 وتركتها مكشوفة ومفتوحة على مخاطر جمة”.
وقد التقت الجزيرة نت بالمجاهد محمد زمالي الذي قال “إن 40 سجينا مجاهدا كانوا في سجن رقان ألبستهم فرنسا لباس الجيش الفرنسي ووضعتهم قرب النقطة الصفرية للتفجير، فأصبحوا في عداد المفقودين حتى اليوم”.
وتعود الذكرى كل عام، وتنكأ الجراح دون تعويض الضحايا أو تنظيف المنطقة التي تعصف الإشعاعات النووية فيها بضحايا جدد جيلا بعد جيل.
المصدر:الجزيرة
شارك برأيك
انشر تعليقك عن طريق تسجيل الدخول باحدى الطرق التالية:

اظهار 10 من أصل 12 تعليق                                 التعليق الأحدث                                 التعليق الأقدم                                 التعليق الأكثر تقييما                                 التعليق الأقل تقييما                             
ابو محمدمنذ 3 ساعات (2) (1)
ماذا عن الاردن نسبه كبيره من الشعب مصاب بلسرطان و اصبح هذا المرض في كل بيت ؟؟؟؟ من العار لي امه العربيه ان يطلوب اعتذر هذا الذى تريدونه و تعويض مصاري تدمير حياة شخص المصاري ستعيده لي الحياه الا يوجد بيننا رشيد اتقو الله في شعوبكم الم تشبعو ذل اين سوف تكون في التاريخ ماذا ستقولون لي الله كنا مستضعفين في الارض لماذا لا تصنعون قوتكم و بس شطرين على ايران و النووي و على بعضنا اسود حسبي الله ونعم الوكيل
أم أيمنمنذ 10 ساعات (16) (9)
قراءة هذا التقرير يُبين لمذا فتح الجنرالات محتشدات الإعتقال لآلاف الإسلاميين سنة 1991 برقان تحديداً،مثل معتقلات النازية، أي من كُتب له الحظ أن يَخرُج حياً منها فالأمراض الفتاكة مثل السرطان ستلاحقه بقية حياته!،هل ستُعوض السلطات الجزائرية ضحايا معتقلات رقان؟٠
كريم زيانىمنذ 10 ساعات (30) (15)
هذا بس علشان فيه كثير من الجزائريون بيقدسو اللغه الفرنسيه والتبعيه لفرنسا …تسقط اللغه الفرنسيه من الجزائر وتسقط من بركينا فاسو
هل ستصدر الجزائر القطن؟منذ 10 ساعات (8) (5)
… اين ارشيف شعب الجزائر قبل كل شئ ثم اين التوثيق لكل شيئ وبالمعايير والمقايس المطلوبة_مجرد غوغاء لمتمسكين بالمناصب..خائنين لشعوبهم_ في ظل سلطة وعسكر ناهبة لثروة البلاد ينطون بين الفينة والفينة..توزيع كوتات العمالة؟ ثم قبل التعويض في مرحلة أخيرة اين الاعتراف او الاقرار..تعفن المسؤول المحليون وتعفن معهم الملفات..ودفنت..فمتي الجنائز..بعد مرور 100 عام.. من تعوض وكيف..والجزائر كلها ملك وارث قديم لفرنسا..ومَن مِن فرنسا ولمن سيعتذر؟..ما الاجراءات القانونية..ما الضغوطات الفاعلة القوية لل
نبيلمنذ 10 ساعات (21) (3)
نعم ستقوم فرنسا بتعويض ضحايا تجاربها النووية في الجزائر عندما تتحرر الجزائر من هذا النضام أللذي يستمد شرعيته منها …و خاصة مادام بوتفليقة في الحكم فالتعويض مستحيل بل بالعكس فهو رخص لفرنسا مؤخراً استغلال غاز الشيت في الجزائر وهذا لا يقل خطورة من اليورانيوم و البلوتنيوم …
Algeriaمنذ 10 ساعات (21) (4)
اذا كان هناك تعويض ضحايا تجارب فرنسا النووية لابد كذلك من تعويض ومحاكمة ضحايا مجازر التسعينات وهم حوالي 350 الف جزائري الذين ذبحوا من طرف عصابة الجنرالات والمخابرات الجزائرية
حميد قلاع الضروسمنذ 10 ساعات (2) (1)
يافرنسا ياعدوة الجزائر لما لا تستاحين وتطلبين العفو من سيدتك الجزائر لما تركتي لها من أيتام ومعوقين الى يومنا هذا
زائر حائرمنذ 10 ساعات (20) (6)
اقولها وبكل اسف … أكثر دولة عربية تمسخرت من فرنسا هي الجزائر . ولا ادري لماذا اكثر شعب عربي يحب ويعشق فرنسا هو الشعب الجزائري . ولا ادري لما يحب الجزائري التحدث باللغة الفرنسية اكثر من اللغة العربية ولا ادري لما حلم كثير من الجزائريين الهجرة الي فرنسا ولا ادري لما ينكر الجزائري الحقائق المذكورة آنفا ؟؟؟؟ اسئلة لا اجابة لي عليها !!
حميد قلاع الضروسمنذ 10 ساعات (7) (0)
يا عدوة الجزائر لما لاتتواضعين وتطلبين العدرةمن سيدتك الجزائر لما تركتي لها من أيتام وأرامل ومعوين الى اليوم
وزن الجزائرمنذ 10 ساعات (11) (6)
سؤال: المثل يقول:اذا لم تحترم نفسك لن يحترمك احد هل هناك استقلال للجزائر فعلي علي الواقع أولاً؟ تبعية وعمالة مزركشة الاشكال؟تخبط في كل الميادين وباتت عصابة العسكر )قتلوا 200الف شردوا هجّروا ارهبوا..وخير دليل حرب مالي واعيان سلطةعملاء جنسيتهم اموالهم اولادهم وثقافتهم هناك وابوالُهم و.. لشعب..مليون ونصف:لا يزالون يسلخون في هويته لغته ثقافته جوعوه وافقروه واحالوه الي التقاعد والخمول واللا حركة.. طوعوه عمدا وكرها لخدمة الاسياد الفرنسي هناك كما في الماضي _تغيرت فقط الوسائل والاساليب_ خلاصة لا وزن ل
Advertisements

One comment on “– اجرتها فرنسا في صحراء الجزائر منذ 53 عاما مطالب بتعويض ضحايا التجارب النووية بالجزائر

  1. التنبيهات: تعليق صحفي: فرنسا تضيف لسجلها الإجرامي جريمة جديدة بتقديمها مشروعا يثبت كيان يهود ويحميه! | الخلافة الاسلامية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

معلومات

This entry was posted on 18 فبراير 2013 by in غير مصنف.

الابحار

%d مدونون معجبون بهذه: