جرائم فرنسا

متابعة مستجدات ملف التفجيرات النووية الفرنسية وتعويض شعب الصحراء

– تخريب سياج منطقة التفجيرات النووية يرفع مخاطر الإشعاع

الشيخ بن ايعيش
خطر الإشعاع يخيم على تمنراست

خطر الإشعاع يخيم على تمنراست

صورة: (ح.م)
Decrease font Enlarge font
بعد مرور أكثر من نصف قرن عن تاريخ إجراء التفجيرات النووية بتمنراست لا يزال ضحايا العملية في ارتفاع من جراء الأعراض المرضية التي تلازمهم، وقد دقت جمعية توريت للدفاع عن ضحايا التفجيرات النووية الفرنسية بين سنة 1960 و1967 بمنطقة انيكر حوالي 190 كلم من تمنراست ناقوس الخطر وحذرت من تفاقم انتشار الإشعاع النووي بالمنطقة في الآونة الأخيرة جراء تخريب السياج المحيط بمنطقة التفجيرات على طول 40 كلم مما جعل منطقة التفجيرات مفتوحة على مصراعيها.
علما أن بعض المهاجرين الافارقة يقوم بسرقة المواد المعدنية كالحديد والنحاس وبيعهالأصحاب الصناعات التقليدية مما يشكل خطرا على حياتهم.
الجمعية الناشطة في الميدان منذ سنوات بهدف الدفاع عن حقوق العمال والمطالبة باسترجاع حقوقهم التي بقيت مسلوبة إلى غاية اليوم رغم قرار الحكومة الفرنسية بالتعويض الصادر في 2008، إلا أن الشروط التعجيزية في القرار حرمت ضحايا تفجيرات انكير من التعويض رغم أنهم وإلى غاية اليوم يدفعون الثمن من تدهور صحتهم وإصابتهم بشتى الأمراض الجلدية جراء السموم التي خلفتها التفجيرات الفرنسية والتي يفوق عددها 19تفجيرا تحت الأرض وأكثر قوة من تفجيرات رڤان الثلاثة بحسب الدكتور كاظم العبودي المختص في الفيزياء النووية، علما أنه خلال زيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلىالجزائر خلال الشهر الماضي تم الاتفاق على تشكيل لجنة لإعادة النظر في ملف ضحاياالتجارب النووية.
الجمعية وبهدف التوعية نظمت أياما تحسيسية من اجل منع الرعاة من الاقتراب من المنطقةالملوثة، حيث منذ تاريخ التفجيرات لم تنبت فيها الأشجار والنباتات وحتى الحجر تغير لونه.
وقد راسلت الجمعية والي الولاية خلال سنة 2012 حول دراسة إمكانية بناء صور من القوالب الإسمنتية الثقيلة أو الحجر حتى تكون عازلة للإشعاع النووي لأن السياج القديم غير عازل، وإنما مهمته تقتصر على التحذير من الاقتراب من المنطقة، وبسبب الرياح الموسمية ينتقل الإشعاع النووي لمسافات طويلة مما أدى إلى انتشار الأمراض وسط سكان تمنراست.


هه.. سياج يمنع الاشعاعات ..احترمي عقولنا يا شروق..

الاشعاعات تحمل في درات الرمل والغبار عن طريق الرياح ولن يوقفها سياج حديدي من الانتشار..

1 – سيف
2013/01/14

c,pour cella ya baucoup de cancer en algerie
2 – 
2013/01/15

هذه صفة و وجه العدو سبحان الله المثال اخبث تاريخ بعد االاستقلال طردونا يعني استعمار سياسي اذ قالو لكم نحن في سعادة في الخارج فهم يكذبون تحت ضغط شديد و البعض ديوث يوم من الايام احمع العديدمن فيديو واتشرها والله لاتصدق الذل …..
3 – نون ـ (france)
2013/01/15

استقلال في 62 وتجارب دامت حتى 67 السؤال هو لماذا ترك بومدين الله يرحمه الفرنسيين يعبثون في ارض الشهداء؟
4 – محمد ـ (البليدة)
2013/01/15

هو لم يكن موجود اصلا الا في محدات الطريق الوطني N 1 رغم ان المقاول الذي استفاد بالمشروع بعد خروجه من السجن المؤقت في قضية مطار عين قزام 40كلم من سياج لم ينفد من المشروع الا 7 كلم و البقية …………….. فيا جريدة الشروق تحري ولا تحيدي عن النهج
5 – ELBOUMBARDI ـ (algerie)
2013/01/15

نريد من الشروق معرفة ملابسات استمرار التجارب النووية حتى بعد الاستقلال ،هاته معلومات جديدة علينا ولا نعرف هل نصدقها أم نكذبها لم نقرأ عنها لا في الكتب الدراسية ولا غيرها من الكتب نحتاج إلى صحافة حرة تنورنا

نحتاج ربط الحادثة بالروابط التاريخية وقرنها بالشواهد حتى لاتبقى معلومة هلامية كالاشاعة

6 – 
2013/01/15

انشري يا شروق
هذا بند من بنود اتفاقيات افيان يا اخي……….هاته التجارب النووية فضحت كل من يتغنى بالموسطاش وووووو….لا اظن ان دولة يحكمها موسطاش يقوم مستعمر الامس باجراء تجارب نووية على ترابها.
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: